TR
BAĞIŞ YAP
TÜRK LİRASI

وجاء دور التعديلات في طريق العلم

أطلق إدَّف مشروع التعديلات في إطار حملة لإجراء لإتمام نواقص المدارس والمساجد وترميمها وإصلاحها وتوسيعها وتجديدها. الغاية من ذلك توفير الراحة لأخواننا الطلاب أثناء الدراسة، وأداء العبادات.

بفضل مساهمات الإخوة المتبرعين، نواصل كإتحاد الجمعيات الإنسانية إدَّف تقديم نشاطاتنا القائمة على مبدأ الاستدامة والاستمرارية، فنجري أعمال التفتيش المستمرة على المدارس التي ننشئها من حيث الإدارة والتعليم، ونجري التعديلات اللازمة عليها وفق معايير الجودة العالية. ونوفر الأجواء النظيفة المريحة والآمنة لطلابنا خلال تحصيلهم العلوم الإسلامية وحفظهم للقرآن الكريم. وقد وضعنا في هذا الإطار مشروع تعديلات المساجد والمدارس قيد التنفيذ. وكما تعلمون، فإن ديمومة الأثر القائم والنشاط الجاري فيه يتعلق بشكل مباشر بجودة هذا الأثر. وبدورك أنت أخي المتبرع يمكنك أن تساهم في تعديلات المدارس التي يتلقى فيه طلابنا المسلمون علومهم.

المساجد مكتظة

نؤدي صلواتنا التي وصفها الرسول صلى الله عليه وسلم بعماد الدين بخشوع في كل مكان. والمساجد هي بيوت الله في الأرض ومكان يجتمع المسلمين فيه. ويتخرج طلابنا من المدارس التي أنشأناها ثم يعينون أئمة في هذه المساجد التي نعمرها، ويعرِّفون سكان المناطق بالإسلام، ويجتمعون بالناس يعظونهم ويعلمونهم دينهم، ويقيمون حلقات الدروس وينشرون الوعي بينهم، فيكتظ المساجد بالناس ويفيض. والمساجد التي نشرف عليها تعاني من الضيق وعدم سعتها للناس، وعدم وجود مكان للنساء، وفقدانها لنظام الكهرباء والصوت، واهتراء جدرانها وأسقفها.

يقول الله تعالى في سورة التوبة: "إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ"

    ترميم المدارس والمساجد في كينيا

  يضم مخيم اللاجئين القائم في منطقة غاريسا شمال كينيا أكثر من 250 ألف لاجئ صومالي. وبفضل مساهماتكم سيتم ترميم وإعمار المساجد فيها مسجداً بعد آخر.

في المرحلة الأولى تم تحدي الحاجات في المساجد التالية: مسجد السنة ومسجد الخضر ومسجد الأمام الشافعي ومسجد المؤمن، فسيتم تلبية حاجاته وتجديدها ولتعود بالمعايير العالية أفضل مما كانت عليه.

مسجد السنَّة

يقع المسجد في حي غادودي من المخيم، يؤدي فيه 200 شخص تقريباً صلواتهم الخمس جماعة كل يوم. ويكتظ المسجد الصغير ويفيض بالناس في الأيام الفضيلة والمناسبات. ولا يوجد مسجد آخر قريب منه، فيُحرم بعض المسلمين من الصلاة جماعة في المسجد. ولا يوجد لدى الناس الامكانية المادية لتوسيع المسجد رغم وجود الأراضي الكافية لذلك. ويرغب سكان الحي بتوسيع المسجد وإلحاقه بمصلى للنساء.

مساحة المسجد 135 م2؛ ومساحة المسجد الجديد: 250 م2.

التكلفة المالية: 5000 دولار.

* تم أتمام عمارة هذا المسجد. (يمكنك قراءة الخبر بالنقر هنا)

مسجد الخضر

يقع المسجد في حي غادودي من المخيم، وقد بني من الخشب والأدغال بالكامل. يؤدي فيه 100 شخص صلواتهم الخمس جماعة كل يوم. كما يكتظ المسجد الصغير ويفيض بالناس في الأيام الفضيلة والمناسبات.

المسجد بحاجة إلى الإنشاء بشكل عام من جديد، وتجديد الجدران والسقف المغطى بالصاج، نظام صوتي للأذان والخطبة، نظام توليد طاقة شمسية لتوفير الكهرباء، توفير الفرش من السجاد ومواد التنظيف، وتوفير نظام المراوح لتعديل حرارة الجو.

التكلفة المالية: 2.500 دولار.

مسجد الإمام الشافعي

تم إنشاؤه بالكامل من الخشب والأدغال في منطقة هاغاردهرة من المخيم، مساحته 96 م2. يتسع إلى 100 شخص يصلون جماعةً خمس مرات في اليوم، ويكتظ بالناس في الأيام الفضيلة.

المسجد بحاجة إلى: ترميم، ونظام الطاقة الشمسية، نظام الصوت.

الكلفة المالية: 5000 دولار.

مسجد المؤمن

تبلغ مساحته 50 م2 ويقع في منطقة هاغاردهرة من المخيم، مبني من الخشب والأدغال بالكامل، يصلي فيه 100 شخص جماعة خمس مرات في اليوم. والمسجد بحاجة إلى نظام الطاقة الشمسية، ونظام الصوت.

التكلفة المالية: 1.500 دولار. 

 


ترميم المدارس والمساجد في غينيا

بمساعدة الأخوة المتبرعين نقوم بترميم المساجد المهملة في غينيا، أفقر البلاد الأفريقية، ونقدمها خدمة لإخواننا المسلمين هناك.

مسجد بالاندوغو 

يقع المسجد في قرية بالاندوغو التابعة لمدينة بوفَّا الواقعة إلى الغرب من العاصمة كوناكري مسافة 130 كم. تم إنشاؤه في سنوات السبعينات من القرن الماضي، وبقي المسجد مهملاً دون عناية بسبب عدم وجود الإمكانات المادية. نقوم بترميم وإصلاح هذا المسجد وتقديمة خدمة لإخواننا المسلمين. يبلغ عدد سكان القرية 2000 نسمة فقراء مسلمون بالكامل. يتسع المسجد إلى 500 شخص وله أهمية كبيرة للقرى المجاورة أيضاً. حيث يؤم المسلمون من كل الجهات هذا المسجد التاريخي في أيام الجمعة والأيام الفضيلة. والمسجد بحاجة إلى ترميم وإصلاح كبير.

التكلفة المالية: 20.000 دولار.

مسجد فاديغايا

يقع مسجد فايغايا في قصبة روتوما التابعة للعاصمة كوناكري. يبلغ عدد سكان القصبة 3000 نسمة كلهم مسلمون. يتسع المسجد إلى 400 شخص، ويؤمه المسلمون من كافة الأطراف لا سيما في الأيام والليالي المباركة فيكتظ بالمصلين، ويصلي الناس في الخارج. ونظراً للأحوال الجوية، فالمسجد بحاجة ماسة وعاجلة إلى التعديل.

التكلفة المالية: 16000دولار.

 

Diğer Haberler

TÜM HABERLERİ OKU